العلاقة بين دورة حياة المنتج والتدفقات النقدية

 

تمر الشركات بعدة مراحل مختلفة لتطور دورة حياة المنتج وهي: البداية ، النمو ، النضوج ، الإنحدار.

إن التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية والإستثمارية والتمويلية تختلف بحسب مرحلة تطور حياة المنتج.

دورة حياة المنتج | قائمة التدفقات النقدية

مرحلة البداية
  • في مرحلة بداية حياة المنتج لا تتولد مبيعات كبيرة مما يؤدي إلى تكون تدفقات نقدية سالبة من الأنشطة التشغيلية (عجـز).
  • في هذه المرحلة يكون التركيز على صرف المبالغ النقدية في الأنشطة الإستثمارية من خلال الحصول على التمويل الكافي لهذه الإستثمارات.
  • ينتج لدينا تدفقات نقدية سالبة من الأنشطة الإستثمارية وتدفقات نقدية موجبة من الأنشطة التمويلية.
مرحلة النمو

في المرحلة التالية يبدأ المنتج بالنمو وتبدأ المبيعات في التزايد لغاية الوصول إلى مرحلة النضج.

  • في هذه المرحلة تتولد تدفقات نقدية موجبة من الأنشطة التشغيلية (فائض) مما تساعد على تغطية المبالغ المرتبطة بالأنشطة الإستثمارية.
  • لا يحتاج المنتج في هذه المرحلة إلى المزيد من التمويل بسبب تحسن التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية.
مرحلة النضج

في هذه المرحلة تصل مبيعات الشركة إلى حدها الأقصى بحيث لا يمكن أن تزيد بنسبة أكبر وذلك بسبب وصول الشركة لكامل طاقتها الإنتاجية أو أن حالة السوق وظهور منافسين جدد لا يسمح بنمو المنتج.

مرحلة الإنحدار

في هذه المرحلة تبدأ مبيعات الشركة بالإنخفاض بسبب ظهور منتجات حديثة أو بديلة أو تزايد حدة المنافسة في السوق على بيع منتجات مثيلة.

سؤال: هل العجز في التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية هو مؤشر سلبي دائماً؟

الجواب: لا ، وإنما يعتمد هذا التحليل على تقييم مرحلة حياة المنتج وإرتباطها بالحاجة إلى التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية والإستثمارية والتمويلية.

مثال: وسائط تخزين البيانات

دورة حياة المنتج | قائمة التدفقات النقدية

  • إن اسطوانات الـ CD تعتبر في مرحلة الإنحدار حالياً بسبب ظهور وسائط تخزين جديدة ذات سعة أكبر وأسهل في الإستخدام.
  • بالنسبة لـ اسطوانات الـ DVD فهي في مرحلة النضج بسبب ظهور تقنية الـ USB في تخزين البيانات ولكنها ما زالت تستخدم في تخزين الأفلام وبيعها بحيث لا يمكن نموها بنسبة أكبر.
  • بالنسبة لوسائط تخزين الـ USB فهي منتشرة الإستخدام بكثرة وفي نمو متزايد بسبب سهولة استخدامها وسعاتها الكبيرة الحجم كما أنها في متناول الجميع.
  • بالنسبة لسحابات التخزين Cloud فهي تقنية جديدة وهي في مرحلة البداية وذلك لعدة أسباب منها:
  1. عدم توفر الإنترنت بشكل دائم لدى جميع المستخدمين.
  2. إن الإنترنت بسرعات عالية ما زال غير متوفر أيضاً على نظاق واسع.
  3. الكثير من المستخدمين لا يفضلون تخزين بياناتهم الخاصة على الإنترنت خوفاً من فقدان معيار السلامة والأمان.

دخول الموقع