أساس الإستحقاق والأساس النقدي

 

 

الفترة المحاسبية

كما ذكرنا سابقاً إن الفترة المحاسبية تعتبر من فرضيات المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً حيث يتم تقسيم العمر الاقتصادي للشركة إلى مجموعة من الفترات المحاسبية والتي تفيد متخذي القرارات في معرفة نتيجة الأعمال و المركز المالي بشكل دوري.

يمكن أن تكون الفترة المحاسبية هي شهر أو ثلاثة أشهر أو نصف سنة أو سنة كاملة كما يلي:

الفترة المحاسبية

الإعتراف بالإيرادات والمصروفات

إن معظم أنشطة الشركات تمتد لأكثر من فترة محاسبية لذلك يتوجب علينا تحديد مدى ارتباط هذه الأنشطة بالفترة المحاسبية التابعة لها. لتحديد الإيرادات والمصاريف التابعة لفترة محاسبية معينة نستخدم مبدئين من المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً ، وهما: الإعتراف بالإيراد و مبدأ المقابلة. إن مبدأ الإعتراف بالإيراد هو أن يتم الإعتراف بالإيراد عند تحققه وذلك عند تقديم الخدمات أو بيع البضائع للزبائن بغض النظر عن تاريخ التحصيل. بعد الإعتماد على مبدأ الإعتراف بالإيراد نقوم بإتباع منهج "اجعل المصاريف تتبع الإيرادات" ، والمقصود أن نقوم بتسجيل المصاريف في نفس الفترة المحاسبية التي سجلت بها الإيرادات والتي نتجت عن تلك المصاريف وهو ما يعرف بمبدأ المقابلة.

على سبيل المثال قامت احدى الشركات بتقديم خدمات برمجية في شهر يناير 2013 ، وقام الزبون بالدفع في شهر فبراير 2013 كما أن الشركة دفعت رواتب المبرمجين في بداية شهر فبراير 2013. في هذه الحالة نعترف بالإيراد في شهر يناير 2013 على الرغم من أن الزبون قام بالسداد في شهر فبراير 2013 (مبدأ الإعتراف بالإيراد). ونقوم بالإعتراف بمصروف رواتب المبرمجين أيضاً في شهر يناير 2013 على الرغم من سداد الرواتب في شهر فبراير 2013 (مبدأ المقابلة).

يمكن تلخيص ارتباط فرضية الفترة المحاسبية مع مبدئي الإعتراف بالإيراد و مبدأ المقابلة بالشكل التالي:

ارتباط الفترة المحاسبية بمبدأ الإتراف بالإيراد والمقابلة

أساس الإستحقاق والأساس النقدي

أساس الإستحقاق: يستخدم عملية التسوية للإعتراف بالإيرادات والمصاريف عند تحققها بغض النظر عن تاريخ التحصيل أو السداد.

الأساس النقدي: يعترف بالإيرادات عند تحصيلها ويعترف بالمصاريف عند دفعها. إن صافي الدخل في الأساس النقدي هو الفرق بين التحصيلات والمدفوعات النقدية.

أساس الإستحقاق يساعد على قياس أفضل لنتيجة الأعمال كما يساعد على المقارنة بين القوائم المالية لمختلف الشركات ، بينما الأساس النقدي لا يتناسب مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً حيث أنه من الممكن استخدام قائمة التدفقات النقدية عوضاً عنه.

لمعرفة الفرق بين الأساسين النقدي والإستحقاق لنفترض أن احدى الشركات دفعت مبلغ 2,400 مقابل التأمين الطبي لموظفيها لمدة سنتين (24 شهراً) بتاريخ 01 ديسمبر 2012. سينتج لدينا ما يلي:

  • عند استخدام أساس الإستحقاق: ستعترف الشركة بمصروف وقدره 100 في سنة 2012 ، ومصروف قدره 1,200 في سنة 2013 ، ومصروف قدره 1,100 في سنة 2014 ، وذلك على اعتبار أن المصروف الشهري هو 100 (2,400 / 24 شهر) وذلك كما يلي:

مثال على أساس الإستحقاق

  • عند استخدام الأساس النقدي: ستعترف الشركة بمصروف وقدره 2,400 في شهر ديسمبر 2012 فقط ، وذلك كما يلي:

مثال على الأساس النقدي

نلاحظ من المثال أعلاه أن أساس الإستحقاق اعترف بالمصروف في كل شهر استفاد من التأمين الطبي ، بينما الأساس النقدي اعترف بكامل المصروف في تاريخ السداد وهو ديسمبر 2012.

دخول الموقع